fbpx

7 نصَائح لتجنب التعب اثناء صيام شهر رمضان

قد اقبل علينا شهر رمضان الكريم بخيراته التي لا تحصى، ولا بد من ان الكثير منا يقلق بخصوص التعب خلال نهار شهر رمضان  وفقدان الطاقة في هذا الشهر، خصوصا ممن يعملون بدوام طويل،  او حتى من ربات المنازل المسؤولات عن تجهيز الطعام و البقاء واقفة  لساعات بالمطبخ، او التلاميذ الذين اقتربت اختباراتهم ولديهم أطنان من الدراسة التي تنتظرهم،  فكل مجهود يحتاج لقدر من الطاقة للقيام به و الا شعر المرء بالفتور،  وقد لا يتوقف الأمر على هذا فقط،  بل قد يؤدي إلى مضاعفات أخرى مثل انخفاض سكر الدم لدرجة كبيرة أو انخفاض ضغط الدم أو حتى الإغماء في الحالات المتقدمة.

 

فكيف نحافظ على مقدار من الطاقة،  يكفينا للبقاء بحيويتنا طوال اليوم،  ولنؤدي نشاطاتنا اليومية دون أن نستهلك أنفسنا بنهاية اليوم،  وأن نستطيع بنفس الوقت أداء عباداتنا والاستفادة القصوى من هذا الشهر؟

 

هذه بعض االنصائح التي تساعدك على الحفاظ على طاقتك خلال نهار رمضان :

 

لا تشرب كميات كبيرة من الماء خلال الإفطار :

إبقاء جسمك رطباً أمر مهم للغاية , فكلما زاد جفاف خلايا الجسم , زاد التعب والإرهاق خلال اليوم , ولكن الطريقة المثلى ليست في شرب الكثير من الماء خلال الإفطار فذلك مزعج جداً للمعدة وسيشعرك بعدم الراحة , فالماء يشغل حيزاً من المعدة ويجعلك تشعر بالشبع  وغالباً لن تعود لشرب الماء مرة أخرى خلال الليل مما يجعل الماء الذي تناولته غير كاف لك , بل يكفي كوب أو اثنان من الماء مع وجبة الإفطار ,ثم شرب كوب أو اثنين كل ساعتين خلال الليل , بهذه الطريقة تبقى معدتك في وضع مريح وستشرب كميات كافية من الماء تساعدك على البقاء بحيوية خلال النهار .

تناول التمر عند الإفطار والسحور :

يحتاج الصائم في رمضان لمصدر سكري للطاقة , ولا يوجد أفضل من التمر لهذا الغرض , فهو يحتوي على سعرات حرارية قد تصل إلى 70 كيلو كالوري للتمرة الواحدة , مما يجعله مناسباً جداً لاستخلاص الطاقة منه , كما أنه يحتوي على الألياف التي تمنع الامتصاص السريع للسكر كما في الحلويات , بل يكون الامتصاص بطيئاً , وفائدة ذلك خلال الصيام أن السكر يظل بالأمعاء ويتم امتصاصه على مدى أطول مما يقلل من التعب والإرهاق أثناء النهار .

 

تجنب الأطعمة المالحة :

ونقصد بذلك الأطعمة الحادقة , والشيبس , و كل ما يحتوي على كمية كبيرة من الملح , فالصوديوم الموجود بالملح يجعل المرء يشعر بالعطش بعد ساعات قليلة وهذا لا يساعد في الحفاظ على الحيوية خلال النهار .

 

تجنب ممارسة الرياضة بصورة خاطئة :

الفترة المناسبة للرياضة خلال الشهر الكريم هي بعد حوالي ساعتين من الإفطار , فهي مفيدة جداً وتساعدك على الحفاظ على نشاطك ولياقتك , ولكن ممارسة الرياضة بعد الافطار مباشرة يعتبر أمراً خاطئاً لأن أغلب الطاقة تستهلك في هضم الطعام في تلك الأحيان , مما يجعل الصائم متعباً ويشعر بقلة الطاقة , كما أن الخطأ الآخر الذي يقوم به البعض هو ممارسة الرياضة بشكل مفرط , وعدم الاعتدال فيها , وهذا بالطبع سيحرق السعرات الحرارية التي تناولها على الإفطار ومن ثم سيشعر بالتعب الشديد بعدها , لذا يفضل الاعتدال في ممارسة الرياضة باختلاف أنواعها في ليالي رمضان , لتجنب التعب والإرهاق .

 

تناول القهوة بكميات كبيرة :

لا ضرر من تناول كوب أو اثنين من القهوة خصوصاً لأولئك الذين يشعرون بالصداع عند التوقف عنها , ولكن يكمن خطر الإفراط في شرب القهوة في أنها تعتبر مدرراً للبول , مما يساعد في فقدان السوائل التي تناولها المرء خلال الليل .

 

تناول طعاماً متكاملاً :

تأكد من أن الوجبات التي تتناولها كاملة من الناحية الغذائية , فنقصان العناصر الغذائية قد يقلل من النشاط الاستقلابي , و قد يشعر المرء بالتعب والخمول حيث أنه قد يسبب مشاكل عدة من أعراضها الفتور الدائم , كما في نقص الحديد الذي يسبب فقر الدم , وغير ذلك من العناصر الغذائية الدقيقة .

 

تحصل على نوم كاف :

قد يكون هذا من الصعوبة بمكان , خاصة وأن الشهر الكريم شهر يجتمع فيه الأقارب والأصحاب بعد حلول الليل , و تكون أغلب النشاطات خلال الليل سواء كانت طبخاً أو تسوقاً أو عبادة , ولكن هذا لا ينفي ضرورة الحفاظ على ساعات محددة للنوم فيها , لتستطيع المحافظة على نشاطك في بقية النهار , خصوصاً إن كان لديك دوام نهاري , فالنوم يعتبر مصدراً لا يمكن استبداله لإعادة تجديد طاقاتنا .

 

إذا كنت تتساءل بخصوص الإفطار المناسب لك في رمضان , أو كانت لديك حالة صحية معينة ولا تعرف إن كان الأفضل لك هو الصيام أم الإفطار , أو كنت تريد نظاماً غذائياً صحياً معيناً لكسب أو إنقاص الوزن خلال الشهر الكريم أو غيره , فلا تتردد بسؤال اختصاصي التغذية بالموقع والذي سيدلك بكل رحابة صدر إلى ما تريد بإذن الله.

 

تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام , ودمتم في حفظ الله .

 

1
يا هلا ..
كيف ممكن نساعدكم
Powered by
Shares